ConnexionNom d’utilisateur
Se connecter automatiquement à chaque visite    
S’enregistrer
S’enregistrer
Se connecter pour vérifier ses messages privés
Med-Fès Index du Forum » Sujets et discussions Générales » Religion et Coutumes

Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet
ضرب الزوجة في القرآن . . . . فهم آخر
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
medpur
Membre
Membre

Hors ligne


Inscrit le: 26 Juin 2008
Messages: 159
Anniversaire: 17/12/2008
Ville: chez moi
Niveau: Septième année
Sexe: Homme
Point(s): 631

MessagePosté le: Mer 27 Aoû 2008 - 09:52    Sujet du message: ضرب الزوجة في القرآن . . . . فهم آخر Répondre en citant

دار حولها الحوار في العصر الحديث قوله تعالى { وَاضْرِبُوهُنَّ } ( النساء : من الآية34 ) ، وفهم الناس أن معنى ذلك حق الزوج في ضرب زوجته بالمعنى الدارج والشائع لمفهوم الضرب
- وقد أدى هذا الفهم الخاطئ للأمر الإلهي إلى التناقض بين هذا الأمر والهدي النبوي في معاملة المرأة ، ومن أغرب ما شاهدت وسمعت هذا الدكتور في إحدى الفضائيات العربية الذي يقول إنني أوجع زوجتي ضرباً امتثالاً للأمر الإلهي ، والمعلوم أن المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم لم يضرب زوجة من زوجاته قط ، وأنه قال : ( خيركم من لا يضرب ) وعندما حدث خلاف كبير بين الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم ونسائه لم يضرب واحدة منهن ، بل ترك لهن الحُجُرات واعتكف في المسجد .
- وقد نشرت مجلة إسلامية المعرفة في العدد الرابع والعشرين الصادر في ( 2001م ) بحثاً قيماً في هذا الموضوع خلص الباحث فيه إلى أن الضرب الوارد في معالجة الخلاف ليس بمعنى الإيلام البدني والضرب الذي فهمه الناس ، ولكن معناه ترك بيت الزوجية من جانب الرجل ، والبعد الكامل عن الدار كوسيلة لتمكين الزوجة الناشز من إدراك مآل سلوك النشوز والتقصير والنفور في الحياة الزوجية ليوضح لها أن ذلك لا بد أن ينتهي إلى الفراق والطلاق وكل ما يترتب عليه من آثار خطيرة خاصة إذا كان بينهما أطفال .
فإذا خاف الزوج نشوز زوجته عالج ذلك بطريقة متميزة رفيعة المستوى ، حيث يبدأ وعظها وبيان خطورة طريق النشوز ثم عليه إن لم تمتثل أن يهجرها في المضجع فإن لم يصلح الهجر في المضجع يأتي الهجر الكلي في البيت ، ( أو ترك البيت للزوجة وخروج الرجل منه كما فعل المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم ) .
فإن معنى الترك والمفارقة في قوله تعالى { وَاضْرِبُوهُنَّ } أولى عن معنى الضرب أي الأذى الجسدي والقهر والإذلال النفسي ، لأن ذلك ليس من طبيعة العلاقة الزوجية الكريمة ، ولا من طبيعة علاقة الكرامة الإنسانية ، وليس سبيلاً مفهوماً إلى تحقيق المودة والرحمة والولاء والسكن واللباس بين الأزواج .
- والفهم المقاصدي المتناسق مع المقاصد العامة لعلاج النشوز وخطواته ، والمقاصد الشرعية من الحياة الزوجية تؤيده السنة النبوية المطهرة الفعلية حين فارق رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم منازل نسائه واعتزلهن مدة شهر ليدركن النتائج المترتبة على العصيان دون أن يلجأ صلى الله عليه وعلى آله وسلم إلى أي شيء من اللطم أو الإهانة ، أو الضرب كما فهم هذا الدكتور الذي يشفي حاجة في نفسه تحت غطاء تطبيق أمر الله بضرب زوجته وإيلامها .
- وهذا الفهم المقاصدي فتح غاب عن الرجال سابقاً لأنهم يرون أن الضرب بمعنى الإيلام الجسدي يحقق لهم أهدافا ذاتية ويشبع رغباتهم النفسية والبدنية والاجتماعية التي غلفوها بهذا الفهم الخاطئ لمعنى الضرب في قوله تعالى { وَاضْرِبُوهُنَّ }
- وقد أحصى الباحث وجوه المعاني التي جاء فيها لفظ ( الضرب ) ومشتقاته في القرآن الكريم فوجدها ستة عشر وجهاً كما يلي :
1- { وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا } [النحل : 76]
 
2- { وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلَاةِ } [النساء : 101]
3 - { فَضَرَبْنَا عَلَى آَذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا } [الكهف : 11]
4 - { أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا أَنْ كُنْتُمْ قَوْمًا مُسْرِفِينَ } [الزخرف : 5]
5- { كذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ } [الرعد : 17]
6- { وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ } [النور : 31]
7- { أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقًا فِي الْبَحْرِ يَبَسًا } [ط-ه : 77]
8- { فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ } [الأنفال : 12]
9- { وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ } [البقرة : 61]
10- { وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِبْ بِهِ وَلَا تَحْنَثْ } [ص : 44]
11- { فَإِذا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ } [محمد : 4]
12- { فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَابُ } [الحديد : 13]
13- { وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ } [النور : 31]
14- { فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ } [محمد : 27]
15- { فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ } [البقرة : 60]
16- { فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ } [الصافات : 93]
- فإذا أمعنا النظر في الآيات السابقة نجد أن معنى الضرب فيها : العزل ، والمفارقة والإبعاد ، والترك
- فالشيء يضرب مثلا : أي يستخلص ويميز حتى يصبح جلياً واضحاً .
-والضرب في الأرض هو السفر والمفارقة .
- والضرب على الأذن : هو منعها من السماع .
- وضرب الصفح عن الذكر : هو الإبعاد والإهمال والترك .
- وضرب الحق والباطل تمييزهما وتجليتهما مثلاً .
- وضرب الخُمُر على الجيوب : هو ستر الصدر ومنعه من الرؤية .
- وضرب الطريق في البحر : شق ودفع الماء جانباً .
- والضرب بالسور بينهم : عزلهم ومنعهم عن بعضهم بعضاً .
- وضرب الذل والمسكنة عليهم : نزولهما بهم .
- وضرب الأعناق والبنان : بترها وفصلها ، وأبعادها عن الجسد .
- أما باقي ما ورد من كلمة ( الضرب ) ومشتقاتها فيما سبق من ضرب الأرجل ، والوجوه ، وضرب الحجر ، وضرب الضغث ، وضرب الأصنام باليمين ، فهي بمعنى دفع الشيء بقوة وخبطة ولطمه .
- وهكذا فإن عامة معاني كلمة ( الضرب ) في السياق القرآني هي بمعنى العزل والمفارقة والإبعاد والدفع .
- فما هو المعنى المناسب لكلمة الضرب في سياق فض النزاع بين الزوجين واستعادة روح ### غير مفهوم هذه الجملة ### في قوله تعالى { وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا &وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا } [النساء : 34- 35] .
- والمعنى المناسب للضرب هنا هو الإصلاح والوفاق هو الهجر في البيت بعد الهجر في المضجع .
- ويلاحظ أن القرآن الكريم لم يعبر بلفظ ( الضرب ) ولكن عبر بلفظ الجلد ( بفتح الجيم وتسكني اللام ) حين قصد إلى الأذى الجسدي بقصد العقاب أو التأديب كما في قوله تعالى : { الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ } [النور : 2] وذلك من الجلد ( بكسر الجيم وتسكين اللام ) لأنه موضع الإحساس بالأذى والألم الخارجي ، وهو المقصود بالضرب .
- البحث مُدلل بالأدلة العلمية الشرعية على أن الفهم السائد بين الناس لكلمة الضرب للزوجة في القرآن الكريم لا يتناسب مع سياق العلاج والمودة والرحمة ومقاصد الشريعة الإسلامية من الحياة الزوجية .
وهذا فتح جديد يحل إشكالية كبرى لمعاملة الزوجة في الإسلام .
-  هذا البحث يجب أن يوضع في مكتبات جمعيات المرأة ، ومقاومة العنف ضد المرأة لتوضيح الفهم الصحيح لضرب الزوجة في القرآن الكريم ، وإزالة أهم الشُّبه التي يثيرها الجاهلون والمرجفون حلول الإسلام ، وتصحيح الفهم الخاطئ الذي ساد بين الرجال عن ضرب الزوجات ، وهناك العديد من الأحاديث التي ساقها رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم في النهي عن ضرب المرأة وتقبيح هذا الفعل لا يتسع المجال لعرضها وشرحها خاصة أن معظمها معلوم لمعظم الناس .
د . نظمي خليل أتو العطا
الأسرة والمجتمع - أخبار الخليج - العدد ( 9806 ) الخميس 17ذي الحجة 1425ه- - 27يناير 2005م
 
 

SIGNATURE : ---------------
روى مسلم في صحيحه عن سعد بن أبي وقاص قال: {كنا عند رسول الله فقال: أيعجز أحدكم أن يكسب كل يوم ألف حسنة ؟ فسأله سائل من جلسائه: كيف يكسب أحدنا ألف حسنة ؟ قال يسبح مائة تسبيحة، فتكتب له ألف حسنة، أو تحط عنه ألف خطيئة}


Revenir en haut
Publicité






MessagePosté le: Mer 27 Aoû 2008 - 09:52    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
fir
Membre
Membre

Hors ligne


Inscrit le: 27 Oct 2007
Messages: 143
Anniversaire: 23/11/1988
Ville: meknes
Niveau: Quatrième année
Sexe: Femme
Point(s): 309

MessagePosté le: Ven 29 Aoû 2008 - 08:26    Sujet du message: ضرب الزوجة في القرآن . . . . فهم آخر Répondre en citant

merci énormémment pour cette bne nouvelle medpur ..moi aussi je croyais que les hommes avaient le droit de frapper leurs femmes et ça m'étonnait,mais mnt je vois que c'est nous qui comprenions les choses a l'inverse
جزآك الله خير


Revenir en haut
ouazzani
Membre
Membre

Hors ligne


Inscrit le: 02 Aoû 2007
Messages: 745
Anniversaire: 01/12/1988
Ville: fes
Niveau: Troisième année
Sexe: Homme
Point(s): 1 703

MessagePosté le: Jeu 4 Sep 2008 - 08:51    Sujet du message: ضرب الزوجة في القرآن . . . . فهم آخر Répondre en citant

ليس بمقدورنا نحن الجاهلين في الدين ان نحدد الحلال و الحرام و لكن يجب الاستماع لعلمائنا الاجلاء
SIGNATURE : ---------------
url=http://55a.net][img]http://55a.net/firas/arabic/banars/450x250_1.gif[/img][/ur


Revenir en haut
Dr.Hajar
Membre
Membre

Hors ligne


Inscrit le: 24 Fév 2008
Messages: 520
Anniversaire: 19/12/1988
Ville: Fès
Niveau: Quatrième année
Sexe: Femme
Point(s): 1 492

MessagePosté le: Jeu 4 Sep 2008 - 14:15    Sujet du message: ضرب الزوجة في القرآن . . . . فهم آخر Répondre en citant

جزآك الله خيرا
 

SIGNATURE : ---------------
{وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 216]}.


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur
zouiten
Membre
Membre

Hors ligne


Inscrit le: 11 Nov 2007
Messages: 230
Anniversaire: 01/02/1989
Ville: fes
Niveau: Quatrième année
Sexe: Homme
Point(s): 497

MessagePosté le: Jeu 4 Sep 2008 - 15:22    Sujet du message: ضرب الزوجة في القرآن . . . . فهم آخر Répondre en citant

merci énormémment pour cette nouvelle
الاسلام دين المساوات ودين تكريم المرأة والعناية بحقوقها

SIGNATURE : ---------------
l'esprit est comme un parachute il ne fonctionne que grand ouvert!!!!!!!!!!
http://www.youtube.com/watch?v=WcZJuWiPJtQ


Revenir en haut
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: Aujourd’hui à 23:13    Sujet du message: ضرب الزوجة في القرآن . . . . فهم آخر

Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Med-Fès Index du Forum » Religion et Coutumes Toutes les heures sont au format GMT
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  


Portail | Index | créer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Crée par Equipe MedFes Ioptional © le 14/10/2006
Forum des étudiants de la FMPF par medfes.xooit.com © 2006, 2010. FMPF